قوات النظام وميليشياتها تجدد خرقها لوقف إطلاق النار في حلب وإدلب

قوات النظام وميليشياتها تجدد خرقها لوقف إطلاق النار في حلب وإدلب

عدد القراء: 245

مركز حلب الإعلامي

تواصل قوات النظام مدعومة بالميليشيات الإيرانية خرقها لوقف إطلاق النار المبرم بين تركيا وروسيا.

وفي التفاصيل أكدت مصادر محلية لمركز حلب الإعلامي، قيام قوات النظام باستهداف عدة قرى في ريفي إدلب وحلب بقذائف المدفعية.


وأوضحت المصادر أن القصف طال بلدات البارة وسفوهن والفطيرة جنوب إدلب، ما تسبب بأضرار في ممتلكات المدنيين.


وفي ريف حلب، استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية بلدة كفر عمة بريف حلب الغربي، دون وقوع أي إصابات أو خسائر.

وسبق لقوات النظام والميليشيات الإيرانية أن خرقت اتفاق وقف إطلاق النار عشرات المرات منذ إبرامه بين تركيا وروسيا، من خلال قصفها للبلدات أو محاولات التقدم على المناطق في خطوط التماس مع الفصائل الثورية.


وكانت "الأمم المتحدة" دعت في بيان سابق لها لوقف فوري وكامل لإطلاق النار في سوريا وتمكين الجهود لمكافحة تفشي فيروس "كورونا" وتجنيب السوريين المزيد من المعاناة.


يذكر أن روسيا وتركيا أعلنتا في 5 آذار/ مارس الماضي عن اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في منطقة "خفض التصعيد" شمال سوريا، وتسيير دوريات روسية تركية مشتركة على طريق M4 (حلب -اللاذقية).


تاريخ النشر: الأحد 05 نيسان/أبريل 2020 - 05:29 مساءً
اتفاق وقف إطلاق النارادلبقوات النظامريف حلب الغربيالامم المتحدة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus