منسقو الاستجابة يكشف رقماً صادماً لعدد الشهداء في المناطق المحررة خلال 40 يوم الأخيرة

منسقو الاستجابة يكشف رقماً صادماً لعدد الشهداء في المناطق المحررة خلال 40 يوم الأخيرة

عدد القراء: 189

مركز حلب الإعلامي

استنكر فريق منسقو استجابة سوريا، الأعمال العسكرية التي تقوم بها قوات النظام وحليفها الروسي؛ على المناطق في شمال غرب سوريا.
جاء ذلك في بيان للفريق أكد فيه أنه وثق استشهاد أكثر من 156 مدنياً بينهم 52 طفلاً بقصف للنظام وروسيا، على أرياف إدلب وحماة وحلب؛ منذ بداية تشرين الثاني الماضي وحتى 8 كانون الأول الجاري.
وأضاف أن ازدياد عدد الشهداء يعود لازدياد الاستهداف المباشر للأحياء السكنية في المناطق، مشيراً أن مشاركة الطرف الروسي بشكل موسع وأكثر انتشاراً زاد من معاناة المدنيين، وأدى لارتفاع أعداد الشهداء النازحين في إدلب.
ودعا الفريق في بيانه جميع الفعاليات الإنسانية، إلى الإسراع في الاستجابة للنازحين بالمناطق التي نزحوا إليها.
كما وطالب كافة الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري، للتدخل السريع لإيقاف الأعمال العدائية التي تستهدف المدنيين في محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها.
وختم الفريق بيانه بتأكيده على استمرار في إحصاء وتتبع النازحين الفارين من الأعمال العسكرية، عبر فرقه المنتشرة في كامل المناطق المحررة، حيث يسعى الفريق لتوثيق الاحتياجات الإنسانية، ويساهم في توثيق الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين في المناطق المحررة.
يذكر أن قوات النظام وحليفها الروسي كثفت من قصفها للمناطق المحررة في مدينة إدلب وريفها على وجه الخصوص، وفي المناطق المحررة عموماً، حيث اعتمدت في قصفها على استهداف الأحياء السكنية والأسواق الشعبية، وارتكبت عشرات المجازر التي راح ضحيتها مئات المدنيين، كان إخرها مجزرة في قرية (بيلون) بريف إدلب يوم أمس السبت، والتي راح ضحيتها 10 شهداء والعديد من الجرحى بحسب إحصائية للدفاع المدني.


تاريخ النشر: الأحد 08 كانون أول/ديسمبر 2019 - 11:48 صباحاً
ادلبالمناطق المحررةمنسقو استجابة سوريا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus