رايتس ووتش: روسيا مسؤولة عن قصف مخيم "حاس" بإدلب

رايتس ووتش: روسيا مسؤولة عن قصف مخيم "حاس" بإدلب

عدد القراء: 158

مركز حلب الإعلامي

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الخميس، في تقرير لها، إن الطائرات الحربية الروسية هي المسؤولة عن مجزرة مخيم "حاس" للنازحين بريف إدلب الجنوبي.
وفي مساء 16 أغسطس/آب الفائت، ارتكبت مقاتلات حربية مجزرة مروعة في مركز حاس للنازحين تديره منظمة إغاثة سورية خارج بلدة حاس في محافظة إدلب راح ضحيتها عشرات المدنيين بين قتيل وجريح.
وبحسب التقرير؛ فإن الطائرات الروسية والتابعة لقوات النظام هي الوحيدة التي كانت في المنطقة أثناء قصف مخيم حاس بريف إدلب، الأمر الذي يثبت تورطها بقصف المخيم، وذلك بعد تحدُّثها مع 24 شاهدا من المنطقة واستعراض صور مفتوحة المصدر وصور أقمار صناعية لمكان القصف.
وأكد التقرير أن الباب يفتح أمام روسيا لمحاكمتها ومقاضاتها بعد توفر الأدلة للطيارين الروس مباشرة بتهمة ارتكاب "جرائم حرب".
من جانبه قال فريق تحقيقات "نيويورك تايمز" إن الطائرات الروسية كانت في المنطقة أثناء الغارة، وإن محتوى تسجيل الطيار الروسي الذي يحمل علامات زمنية، والذي استمعت إليه "هيومن رايتس ووتش" أيضا في الفيديو، أظهر أن الطائرة نفذت هجوما في نفس الدقيقة.
ولفتت المنظمة إلى أن روسيا تتحمل مسؤولية مشتركة عن أي انتهاكات كجزء من تحالفها العسكري مع نظام الأسد، مضيفة أنه مع وجود أدلة قد تربط الطيارين الروس مباشرة بجرائم الحرب يفتح الباب أمام المقاضاة والمسؤولية الفرديتين.


تاريخ النشر: الخميس 05 كانون أول/ديسمبر 2019 - 11:58 صباحاً
سورياإدلبحاسروسيا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus