الدفاع التركية: التعاون بين (داعش) وميليشيا PYD عامل رئيسي للفوضى شرق الفرات

الدفاع التركية: التعاون بين (داعش) وميليشيا PYD عامل رئيسي للفوضى شرق الفرات

عدد القراء: 130

مركز حلب الإعلامي

قالت وزارة الدفاغ التركية إن التعاون بين تنظيم (داعش) وميليشيا PYD، سبب الفوضى شرق الفرات في إشارة لميليشيا قسد.
جاء ذلك في بيان لها أمس الأحد؛ أكدت فيه أن تركيا هي الدولة الوحيدة في حلف (الناتو) التي حاربت تنظيم (داعش) وجهاً لوجه؛ خلال عملية "درع الفرات".
وأضافت في بيانها أن ميليشيا PYD أطلقت سراح عدد من سجناء التنظيم أمام أنظار العالم، على الرغم من التزام تركيا بالاتفاقية الأمريكية التي وقعت في 17 تشرين الأول الفائت.
ونوهت في بيانها أن السبب الوحيد لوجود (داعش) شرق الفرات والفوضى هناك هو التعاون بين تنظيمي (داعش) وPYD ، وتقديم الدعم للأخير.
وختمت الوزارة بيانها مشيرةً بأن الهدف وراء هجمات داعش وقسد داخل تركيا، هو الإضرار في حلف (الناتو)، وأن تركيا ستتغلب على جميع الصعوبات من خلال تجربتها في تأسيس "المنطقة الآمنة" ومشاريعها على الأرض إضافةً لقوتها ومقاربتها للإنسانية.
وكان الجيش التركي والجيش الوطني قد أطلقا في 9 تشرين الأول الفائت، عملية "نبع السلام" والتي تهدف لتحرير "شرق الفرات" من ميليشيا قسد وإنشاء منطقة آمنة لضمان عودة "اللاجئين السوريين"


تاريخ النشر: الاثنين 02 كانون أول/ديسمبر 2019 - 09:13 صباحاً
ميليشيا قسدالدفاع التركيةنبع السلامالمنطقة الآمنة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus