شهداء بتصعيد متجدد على إدلب.. وخسائر للنظام في الكبينة

شهداء بتصعيد متجدد على إدلب.. وخسائر للنظام في الكبينة

عدد القراء: 150

مركز حلب الإعلامي

استشهد طفلان وأصيب آخرون بجروح، بتصعيد متجدد لقوات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد الرابعة "إدلب".
وقال مراسل مركز حلب الإعلامي بريف إدلب؛ إن "طائرات حربية يرجح أنها روسية قصفت بعدد من الصواريخ بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، ظهر اليوم، ماأسفر عن استشهاد طفلين في حصيلة أولية وإصابة آخرين بجروح من بينهم نساء.
وأضاف أن فرق الدفاع المدني لاتزال تعمل حتى لحظة إعداد هذا التقرير على انتشال الطفلين من بين ركام منزلهم، وسط مخاوف من فرق الدفاه معاودة الطيران الحربي شنه غارات مماثلة على ذات المكان.
وأكد مراسلنا على أن طائرات النظام المروحية صعدت منذ بزوغ فجر اليوم، قصفها بالبراميل المتفجرة على مدن وبلدات "كفرنبل، كفرسجنة، ومعرزيتا، وبسقلا، وحزارين" دون وقوع إصابات، وسط قصف للطائرات الحربية على "المشيرفة، والهلبة، والزرزور، وأن جلال" جنوبي إدلب.
على الصعيد العسكري؛ قالت وسائل إعلامية مناصرة لهيئة تحرير الشام، إن الأخيرة تمكنت من صد محاولة قوات النظام بالتقدم على جبهة الكبينة بريف اللاذقية الشمالي.
وأكدت أن المحاولة انتهت بفشل محاولة تقدم النظام ووقوع أكثر من 10 عناصر للأخيرة بين قتيل وجريح.
وفي السياق، أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني تدمير عربة "BMP" على جبهة كفريدون بريف إدلب الجنوبي، جراء استهدافه بصاروخ مضاد للدروع "م.د".
كما وأعلن الجيش الوطني استهدافه مواقع قوات النظام على محور قرية "لويبدة" بريف إدلب الجنوبي، بالمدفعية الثقيلة، دون ذكر تفاصيل إضافية.
وصباح اليوم الخميس، وثق فريق منسقو الإستجابة عدد الضحايا المدنيين الذين قتلوا على يد النظام وروسيا، منذ بدء التصعيد العسكري خلال الفترة الواقعة بين 01/14 نوفمبر، والذي بلغ "50" مدنيا من بينهم "15" طفل وطفلة، ليصل عدد الضحايا المدنيين منذ توقيع اتفاق سوتشي في سبتمبر العام الماضي "1538" مدنيا بينهم "424" طفل، بحسب بيان الفريق.


تاريخ النشر: الخميس 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2019 - 11:37 صباحاً
سورياإدلبالكبينةخسائرروسيا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus