مديرية التربية بحلب تصدر بياناً توضح فيه الواقع الحالي لدعم التعليم

مديرية التربية بحلب تصدر بياناً توضح فيه الواقع الحالي لدعم التعليم

عدد القراء: 800

مركز حلب الإعلامي

قالت مديرية التربية والتعليم بحلب، أنها قامت بإطلاق مشروع لدعم المدارس بالمشاركة مع برنامج مناهل .
جاء ذلك في بيان صادر عن مديرية التربية بحلب، نشرته على صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي .
حيث أكدت في بيانها أنه تم إطلاق المشروع بعد مسح ميداني مشترك مع برنامج مناهل، بهدف إحصاء عدد الطلاب والمعلمين والمدارس خاصةً بعد موجات النزوح الأخيرة.
وأضافت في بيانها أنه و بوقت سبق إطلاق المشروع قامت المديرية بتوقيع عدة مذكرات تفاهم مع عدد من المنظمات، تضمنت عودة الدعم لبعض المدارس التي كانت مدعومة منها العام الماضي.
وأردفت في بيانها أنه وبعد إطلاق المشروع بالشراكة مع برنامج مناهل، تقدمت عدد من المنظمات لمديرية التربية بحلب بشأن طلب موافقة لإجراء مسح إحصائي للمدارس التي لم يشملها المشروع، من أجل دعمها.
وطالبت مديرية التربية في بيانها من كافة الجهات الإعلامية المشاركة والمساندة في الأنشطة الإعلامية التي تهدف لمناصرة التعليم، من أجل الحفاظ على حق المعلم وحق الطفل في التعلم، منوهةً بأنه لا يزال هناك عقبات وتحديات ما زالت قائمة تواجه التعليم.
يذكر أن عدد من النشطاء الإعلاميين قاموا بإطلاق حملة "قلمي حلمي" تهدف لمخاطبة المنظمات والجهات الداعمة للعدول عن قرار وقف الدعم عن التعليم الذي أقرته منظمة "كومنكس" الداعمة للتعليم في المناطق المحررة.


تاريخ النشر: الخميس 07 تشرين ثاني/نوفمبر 2019 - 07:50 مساءً
مديرية التربية والتعليم بحلبقلمي حلميدعم التعليم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus