قسد: تهديدات تركيا تشعل فتيل الحرب

قسد: تهديدات تركيا تشعل فتيل الحرب

عدد القراء: 169

مركز حلب الإعلامي

اعتبرت إلهام أحمد، الرئيسة التنفيذية للمجلس الّذي يمثل المظلة السياسية لقوات "سوريا الديمقراطية" (قسد)، التهديدات التركيّة الأخيرة بشنّ هجومٍ برّي وشيك على مناطق سوريّة تقع شرق نهر الفرات بـ "الخطيرة".
وقالت أحمد في لقاء صحفي أجرته قناة العربية إن "تهديدات أنقرة خطيرة وهي تشعل فتيل حربٍ سترافقها فوضى عارمة على طرفي الحدود وخاصة في الداخل التركي، وأن الحجج التي تقدمها حكومة العدالة والتنمية لتبرير هذا الهجوم المزعوم، هو اعترافٌ منها على أنها حكومة حرب ترفض السلام".
وتابعت "لقد أبدينا مرونة كبيرة مع تركيا للحفاظ على استقرار وأمن الحدود على كلا الجانبين، لكن أنقرة مصرّة على الحرب وسفك دماء الأبرياء دون وجه حق"، لافتة إلى أن "أنقرة مستعدة أيضاً لتهجير ملايين السكان من بيوتهم".
وتابعت: "أبواب المنطقة لن تكون مفتوحةً أمام القوات التركية وسيتم مواجهتها من قبل السوريين وأبنائها الشرفاء".
وأشارت إلى أن أي اجتياح تركي سيترك المجال مفتوحاً أمام معارك أخرى في الضفة الأخرى من المنطقة وهو ما سيتسبب بضرب كل الجهود الدولية والمحلية لمواجهة الإرهاب".
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن، أمس السبت، أنه أصدر توجيهات بإطلاق عملية عسكرية وشيكة ضد من وصفهم بالإرهابيين في شرق الفرات شمالي سوريا.
وأكد أردوغان -في كلمته اليوم خلال الاجتماع الدوري لحزب العدالة والتنمية- اكتمال الاستعدادات للعملية التي قال إنها قريبة ويمكن أن تكون اليوم أو غدا، مضيفا أن العملية ستنفذ من البر والجو.
وقال إنه وجه كل التحذيرات إلى المحاورين حول شرق الفرات (في إشارة إلى الولايات المتحدة الأميركية)، واصفا الدوريات المشتركة البرية والجوية مع الأميركيين مجرد كلام.
وأكد أن الهدف من العملية المحتملة هو إرساء السلام في شرق الفرات، إلى جانب دحر خطر الإرهاب من الحدود الجنوبية للبلاد، وفق تعبيره.


تاريخ النشر: الأحد 06 تشرين أول/أكتوبر 2019 - 11:55 صباحاً
سورياتركياواشنطنقسد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus