جيش العزة: روسيا والنظام يحاولون التفاوض معنا لتبادل الأسرى

جيش العزة: روسيا والنظام يحاولون التفاوض معنا لتبادل الأسرى

عدد القراء: 215

مركز حلب الإعلامي

قال القائد العسكري العامل في فصيل "جيش العزة"، العقيد مصطفى البكور، إن "جيشه في إدلب ما زال يمتلك السلاح الأقوى الذي يؤمن استمراريته وهو الدعم الشعبي، في إطار التصدي للحملة التي تشنها القوات الروسية والأخرى التابعة لقوات النظام على المناطق المحررة".
وأوضح البكور خلال لقاء صحفي مع قناة عربي 21؛ أن "جيشه أصبح محاصرا من الداعمين لأنه رفض أن يكون أداة بيدهم مما اضطره لتحمل عبء كبير يفوق قدرته، مشيرا أن جيش العزة استطاع خلال فترة قياسية إعادة توازنه وترتيب صفوفه وعودته لخطوط الجبهات بعد تعرضه لهزة كبيرة إثر خروجه من أهم معاقله في ريف حماة الشمالي".
وكشف البكور عن محاولات من قبل بعض الأشخاص الذين يعملون لصالح النظام والروس للاتصال مع جيش العزة على فترات من باب التفاوض لتبادل الأسرى، مشيراً إلى عدم نجاح أي من هذه المفاوضات بسبب تعنت النظام حول الأسرى والمعتقلين الذين طالبوا بإخراجهم من سجون النظام.
ويعد "جيش العزة" أحد الفصائل العاملة في الشمال المحرر حيث كانت ترتكز بشكل أساسي في ريف حماة الشمالي والغربي.


تاريخ النشر: الأحد 15 أيلول/سبتمبر 2019 - 09:19 صباحاً
سورياالنظامروسياجيش العزةإدلبحماة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus