12 شهيداً في عفرين..  والإئتلاف: منفذي جريمة عفرين والحسكة واحد

12 شهيداً في عفرين.. والإئتلاف: منفذي جريمة عفرين والحسكة واحد

عدد القراء: 373

استشهد 12 مدنيا بينهم أطفال ونساء، وأصيب أكثر من 40 آخرين بجروح بينهم حالات خطرة، اليوم الخميس، بتفجير إرهابي استهدف مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل "مركز حلب الإعلامي" في مدينة عفرين، إن 12 مدنيا ارتقوا بينهم طفلة وطفل وامرأة و9 أشخاص، وأصيب أكثر من 40 آخرين بينهم 13 طفلا و7 نساء جراء انفجار سيارة شحن كبيرة مفخخة استهدفت طريقا رئيسيا في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وأضاف مراسلنا، أن التفجير أسفر أيضاً عن نشوب حرائق في المنطقة المستهدف عملت فرق الإطفاء في الدفاع المدني على إخمادها، ما خلف أضرار مادية كبيرة في عشرات المنزال والمحال التجارية والسيارات في منطقة التفجير.

وأدان الإئتلاف الوطني السوري، في بيان صحفي لهم اليوم، الهجوم الإجرامي الذي ضرب مركز مدينة عفرين صباح اليوم، ووصفه بالعمل الإرهابي.

وأضاف البيان، أن جريمة عفرين تتزامن مع هجمات أخرى على أحياء متفرقة في مدينة الحسكة، في مشهد مشابه يكشف أن المنفذ واحد، وأن الإرهاب ورعاته وأدواته هم نوعية واحدة.

وأكد البيان، استمرار الشرطة والجيش الوطني السوري بملاحقة الميليشيات الإرهابية وتعقب عناصرها في كل مكان، وقد عمل على رفع مستوى الجاهزية والتحقق من اتخاذ كامل الاحتياطات لمنع تسلل الإرهابيين إلى المناطق الحيوية.

واعتبر الإئتلاف، أن الإرهاب الذي يستهدف المدنيين سواء عبر المفخخات أو عبر القنابل والبراميل المتفجرة، هو إرهاب واحد، وهو عاجز عن تحقيق أي تقدم على الأرض، مؤكد على ثقتهم بقدرات الجيش الوطني وأهمية دوره الحاسم.

وكان تمكن الجيش الوطني وقوى الشرطة والأمن العام الوطني، في الأشهر الماضية، القبض على عدة خلايا تتبع لميليشيا "قسد" متهمة بتنفيذ عدة عمليات إرهابية وتفجيرات في مراكز المدن والأسواق المكتظة بالمدنيين.


تاريخ النشر: الخميس 11 تموز/يوليو 2019 - 06:54 مساءً
عفرينالحسكةعملية إرهابيةميليشيا قسدسيارة مفخخةريف حلب الشماليالإئتلاف الوطنيسوريا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus