مشاكل ومعوقات التعليم تطرح في مؤتمر صحفي غرب حلب

مشاكل ومعوقات التعليم تطرح في مؤتمر صحفي غرب حلب

عدد القراء: 266

مركز حلب الإعلامي

عقد "اتحاد إعلاميي حلب وريفها" مؤتمراً صحفياً بريف حلب الغربي، اليوم الإثنين تحت عنوان "إيقاف الدعم عن التعليم أسبابه ونتائجه".
حضر المؤتمر كلاً من، نقيب معلمي سوريا ونقيب معلمي إدلب ونقيب معلمي حلب وتم الحديث خلال المؤتمر عن أسباب توقف الدعم، والخطورات التي سيواجهها التعليم بعد فرض هذا القرار، من قبل المنظمة الداعمة للتعليم في الشمال السوري.
وفي تصريح خاص لرئيس "اتحاد إعلاميي حلب وريفها" السيد "عمار جابر" أكد لمركز حلب الإعلامي أنه تم عقد هذا المؤتمر، من أجل إيصال صوت المعنيين عن قطاع التعليم في المناطق المحررة، للجهات الداعمة للعدول عن هذا القرار الذي اعتبره جائر على حد وصفه لأنه يهدد مستقبل آلاف الطلاب في المناطق المحررة.
وأكد في تصريحاته، أن تم التنسيق مع نقابة معلمي سوريا والنقابات الفرعية (حلب وإدلب) لعقد هذا المؤتمر، حيث تضمن المؤتمر كلمة لنقيب معلمي سوريا الأستاذ "علي لولة" ونقيب معلمي حلب الأستاذ "عمر ليلى" ونقيب معلمي إدلب الأستاذ "عبدالرزاق جمال" وتم الحديث خلال هذه الكلمات عن الآثار السلبية لقرار وقف الدعم عن التعليم، والذي سيؤدي إلى تسرب عشرات الآف الطلاب .
من جانبه قال نقيب معلمين سوريا الأستاذ "علي لولة" خلال كلمته إن انقطاع الدعم يستهدف أكثر من نصف مليون طالب، سيبقون خارج المدارس مهددين بالتسرب إن استمر هذا القرار، وأضاف أنه تم توجيه عدة نداءات للجهات الداعمة من أجل العدول عن هذا القرار،الأمر الذي يضمن الاستمرار في العملية التعليمية.
يذكر أن منظمة "كومنكس" الداعمة للتعليم قامت قبل أشهر بإيقاف الدعم المقدم لمديريات تربية حلب وحماة وإدلب، الأمر الذي أجبر المجمعات التربوية لإعلان حالة الطوارئ في المدارس، وبدء العمل بشكل تطوعي.
 


تاريخ النشر: الاثنين 04 تشرين ثاني/نوفمبر 2019 - 05:53 مساءً
نقيب معلمي سورياانقطاع الدعم عن التعليمعلي لولةاتحاد اعلاميي حلب وريفها

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus