غارات جويّة هي الأعنف على إدلب منذ بدء التهدئة

غارات جويّة هي الأعنف على إدلب منذ بدء التهدئة

عدد القراء: 319

مركز حلب الإعلامي

أصيب عدد من المدنيين بجروح، اليوم الخميس، جراء غارات جوية عنيفة لطائرات النظام الحربية، استهدفت قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والغربي.
ووفق مراسل مركز حلب الإعلامي، فإن ثلاث طائرات حربية من طراز "سيخوي 24" استهدفت بعدد من الصواريخ محيط مدينة معرة النعمان وبلدات "سفوهن، وحزارين، ومعرزيتا، وجبالا، ومحيط الأربعين" بريف إدلب الجنوبي، ماأسفر عن إصابة عدد من المدنيين، لم تعرف حصيلتهم بعد.
وأضاف مراسلنا؛ أن الطيران الحربي التابع لسلاح جو النظام استهدف بثمانية صواريخ دفعة واحدة محيط بلدة "بينين" جنوبي إدلب، دون ورود معلومات عن وجود إصابات بشرية.
في المقابل؛ لم تعلن روسيا أو وسائل إعلام النظام عن أي ضربات جوية على مناطق الشمال السوري، او استئناف القصف على المنطقة، حتى ساعة اعداد هذا الخبر.
يأتي القصف بعد ساعات من قصف الطيران الحربي التابع لروسيا، بعدد من الغارات الجوية محيط قرية الشغر الواقعة في منطقة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.
وقصفت قوات النظام، صباح اليوم الخميس، بعدد من الصواريخ محيط بلدة "كفروما ومعرةحرمة" بريف إدلب الجنوبي، وسط تحليق لطائرات الإستطلاع الروسية منذ الصباح.
يذكر أنّ مدنيا استشهد في مدينة كفرنبل وأصيب آخران بجروح، مساء الأحد الفائت، جراء قصف بالصواريخ استهدف المدينة.
يشار إلى أن منطقة إدلب دخلت منذ مطلع الشهر الحالي في إعلان وقف إطلاق النار من طرف النظام وروسيا، رغم الخروقات المستمرة التي سجلت خلال الأيام الماضية.


تاريخ النشر: الخميس 12 أيلول/سبتمبر 2019 - 01:38 مساءً
سورياإدلبتصعيدروسياالنظام

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus