حصيلة إلتزام الأسد وروسيا باتفاق وقف إطلاق النار الأحادي بـ إدلب

حصيلة إلتزام الأسد وروسيا باتفاق وقف إطلاق النار الأحادي بـ إدلب

عدد القراء: 174

وثق فريق "منسقو استجابة سوريا" 19 خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا في نهاية الشهر الماضي بمناطق شمال غربي سوريا، مشيراً إلى أن قوات النظام وروسيا استهدفا أكثر من 19 نقطة في أرياف حلب وحماة وإدلب.

وقال الفريق عبر بياناً له، إن "طيران روسيا الحربي وطيران النظام استأنفوا غاراتهما على بعض قرى وبلدات إدلب، لافتا إلى أنهم استهدفوا أكثر من 14 منطقة، أودت بحياة أكثر من 17 مدنياً بينهم 4 أطفال وذلك خلال الفترة الواقعة بين الأول والرابع عشر من أيلول الجاري لترتفع أعداد الضحايا المدنيين منذ توقيع اتفاق سوتشي إلى 1453 مدنيا بينهم 403 أطفال.

وأشار الفريق إلى تضرر 4 منشآت حيوية (مدرسة ومركز دفاع مدني ونقطتان طبيتان) خلال الفترة ذاتها ليرتفع عدد المنشآت المتضررة خلال الحملات العسكرية إلى 321 منشأة مختلفة تقدم خدماتها للمدنيين في المنطقة.

وعبر فريق "منسقو استجابة سوريا"، عن قلقه المتزايد حول استئناف العمليات العسكرية في المنطقة من خلال محاولة قوات النظام وروسيا التصعيد في المنطقة محذراً من تزايدها خلال المراحل القادمة.

ولفت إلى أن مناطق الشمال السوري غير قادرة على تحمل موجات نزوح جديدة وخاصة مع ازدياد الكثافة السكانية بشكل كبير وخاصة خلال الحملة العسكرية السابقة على المنطقة والتي تجاوز عدد النازحين خلالها أكثر من 966,140 نسمة ولم يتم تسجيل عودة سوى 2.13% من السكان.

وطالب "فريق استجابة سوريا" عبر بيانه جميع الأطراف المؤثرة على نظام الأسد وروسيا، للعمل على تطبيق وقف إطلاق النار والإلتزام به بشكل حقيقي وفعلي، كما طالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف حقيقي وفعال اتجاه المدنيين في شمال غربي سوريا والعمل على إجراءات فعلية لوقف الانتهاكات بحق المدنيين في المنطقة.


تاريخ النشر: السبت 14 أيلول/سبتمبر 2019 - 04:29 مساءً
منسقو استجابة روسيامنشآت حيويةروسياقوات النظاموقف إطلاق النارخرق الهدنةإدلبحلبحماةسوريا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus