بصفة أمنية.. سرقوا الملايين من عجوزين وفروا هاربين بمدينة حلب

بصفة أمنية.. سرقوا الملايين من عجوزين وفروا هاربين بمدينة حلب

عدد القراء: 170

مركز حلب الإعلامي

قالت صفحة "شبكة أخبار حي الزهراء " إن مجموعة من الأشخاص، قاموا بانتحال صفة “الأمن” ودخلوا منزل عجوزين بمدينة حلب وسرقوا مبلغاً يقدّر بالملايين ثم فرّوا هاربين.
وأكدت الصفحة أن الحادثة وقعت ظهر الخميس، حيث قام ثلاثة أشخاص يرتدون الزي العسكري، وادعوا أنهم من المخابرات الجوية التابعة للنظام، بطرق باب المنزل الذي يسكنه العجوزان مع زوجة ابنهما العسكري الذي يخدم في صفوف قوات النظام.
وأضافت الصفحة أنه وبعد فتح الباب من قبل زوجة الابن اقتحموا المنزل، وادعوا أن زوجها مطلوب للاحتياط ويجب تفتيش المنزل وبدأوا بمصادرة الهواتف النقالة التي بحوزة العجوز وزوجة الابن.
ثم قاموا بتفتيش المنزل ووجدوا فيه مبلغ كبير من المال، يُقدر بالملايين كان قد حصل عليه العجوز بعد أن باع قطعة أرض يملكها فقاموا بجمعه بكيس وخرج به أحدهم وبقي أثنين أخرين، يصرخون بوجه العجوزين بحجة أن أبنهم مطلوب!
وبحسب الصفحة فإن المحموعة خرجوا من المنزل بحجة أن الدورية تنتظرهم بالأسفل، وأن قائدهم قد استدعاهم ليفروا هاربين وسط حالة من الرعب والخوف تنتاب العجوزين وزوجة ابنهم.
وأثارت الحادثة حالة من السخط والغضب لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي في حلب حيث اعتبر بعضهم أن السارق على دراية بكل صغيرة وكبيرة في العائلة ويعرف إين جاء؛ من جانبه شبهة صفحة "أخبار حي الزهراء" مدينة حلب بمدينة "شيكاغو" التي تكثر فيها حالات القتل والسرقة.
يذكر أن مدينة حلب تعاني من انفلات أمني كبير في ظل سيطرة قوات النظام عليها، حيث كثرت في الآونة الأخيرة حالات الخطف والسرقة والسلب، كان آخرها تعرض سيدة وطفلها لمحاولة خطف في مدينة حلب من قبل سائق تكسي.


تاريخ النشر: السبت 30 تشرين ثاني/نوفمبر 2019 - 09:02 صباحاً
حلبشيكاغو

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus