أحد قادة الميليشيات الإيرانية يهين "سهيل الحسن".. ماذا قال عنه ؟

أحد قادة الميليشيات الإيرانية يهين "سهيل الحسن".. ماذا قال عنه ؟

عدد القراء: 391

وجه قيادي من ميليشيا ما تسمى "صقور الفداء" إهانة مباشر للمدعو "سهيل الحسن" أحد قادة ميليشيا النمر المدعومة روسياً، قائلاً له "لولا مقاتلي الحرس الثوري الإيراني لما تحقق النصر في إدلب، ولولاهم لولى سهيل الحسن وقواته هاربين كما حدث في معارك سابقة".

وبحسب موقع "جرف نيوز" المحلي، فإن مخابرات النظام شنت حملة اعتقالات لملاحقة عناصر ميليشيا "صقور الفداء" في حي مساكن هنانو بحلب، رداً على توجيه قيادي في الميليشيا إهانة للعميد "سهيل الحسن".

وأضاف الموقع، أن قائد الميليشيا المدعو "فداء العلي" تمكن من الهرب واللجوء إلى مقر ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في منطقة الشيخ نجار الصناعية.

و"سهيل الحسن" أحد القيادات العسكرية المقربة من الروس، الذين اعتبروه اليد الضاربة في اجتماع جمعه والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وبشار اﻷسد في قاعدة حميميم.

وكانت فشلت ميليشيا "النمر" تحقيق أي تقدم يذكر بداية الحملة العسكرية على ريفي إدلب وحماة، وتكبدت فيها خسائر بشرية كبيرة بينهم قياديين، وتلقت بعدها توبيخ من قاعدة حميميم لعجزها تحقيق أي تقدم بحسب تقارير إعلامية، كما وأصدر رأس النظام السوري لاحقاً قرار بتغيير اسمها من "النمر" إلى "الفرقة 25".


تاريخ النشر: السبت 14 أيلول/سبتمبر 2019 - 07:48 مساءً
سهيل الحسنميليشيا النمرميليشيا صقور الفداءروسياإيرانحلبسورياإدلب

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus