حلب

5 شهداء في عندان والمقاتلات الحربية تواصل استهداف إدلب وريفها

 

استشهد خمسة أشخاص بينهم أطفال وأصيب اخرين بجروح اليوم الإثنين في مدينة عندان في ريف حلب الشمالي إثر استهداف قوات النظام المدينة بقذائف المدفعية، كما تعرّضت مدينة الأتارب وبلدتي خان العسل وكفرناها في ريف حلب الغربي لقصف مدفعي أدّى لأضرار مادية، في حين قال مراسل مركز حلب الإعلامي أنّ غارات بالصواريخ استهدفت مشفى مدينة الأتارب ظهر اليوم ما أدّى لخروجه عن الخدمة بشكل كامل.

 

عسكرياً تصدّى الثوار لمحاولة قوات النظام والمليشيات الموالية له التقدم على جبهة "عقرب، سوق الجبس" غربي مدينة حلب، فيما قالت غرفة عمليات فتح حلب أنها استهدفت تجمعاً لقوات النظام على جبهة الملاّح شمال المدينة بقذائف الهاون وحققت إصابات مباشرة.

 

في سياق اخر أعلنت غرفة عمليات درع الفرات سيطرتها على قرى "وقاح، حزوان، كفيرا، بيشن جرن" شمال مدينة الباب في ريف حلب الشرقي بعد معارك مع تنظيم الدولة #داعش، فيما قالت وكالة الأناضول التركية أن سلاح المدفعيّة التركي استهدف مواقع التنظيم في مدينة الباب وبلدة قبّاسين في ريف حلب الشرقي.

إلى مدينة إدلب قال مراسل مركز حلب الإعلامي أن طيران النظام الحربي استهدف أطراف المدينة بخمس غارات جويّة صباح اليوم الإثنين، فيما شنّت المقاتلات الحربية غارات جويّة بصواريخ تحمل قنابل عنقودية استهدفت مدينة خان شيخون و بلدة مرديخ في ريف إدلب الجنوبي صباح الإثنين، كما استشهدت سيّدة وأصيب 3 مدنيين بجروح إثر استهداف الطيران الحربي بلدة مشمشان بريف إدلب الغربي.

يذكر أنّ المقاتلات الحربية صعّدت في الأيام الأخيرة من طلعاتها فوق سماء مدينة إدلب وريفها مستهدفةً الأحياء السكنية ومخلفةً شهداء وجرحى، في حين تعجّ المدن والقرى والبلدات في مدينة إدلب بالنازحين من مختلف المدن السورية كون إدلب كانت بعيدة عن مرمى الحمم التي تلقيها الطائرات الحربية والمروحية حتى وقت سابق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى