حلب

39 شهيداً في مدينة حلب ، ومعارك على أطراف المدينة

ارتقى في مدينة حلب اليوم الجمعة 39 شهيداً وأصيب أكثر من 110 أشخاص بجروح بينها في حالة خطرة إثر استمرار سلاح الجو التابع لقوات النظام استهداف الأحياء السكنية داخل حلب المحاصرة، فيما تشهد أحياء مدينة حلب قصفاً مدفعياً وصاروخياً مكثفاً في محاولة من قوات النظام لمنع الكوادر الإسعافيّة والطبيّة وفرق الدفاع المدني من إنقاذ المصابين وانتشال العالقين تحت الأنقاض.

 

وشنّ الطيران الحربي غارةً جويّة على حي الشعار مساء اليوم الجمعة أدت لدمار مبنى بشكل كامل فيما قال مراسل مركز حلب الإعلامي أنّ عائلة كاملة عالقة تحت الأنقاض، في حين سارعت فرق الدفاع المدني والمنظومات الإسعافية إلى مكان المبنى المستهدف في محاولة للبحث عن ناجين وإسعاف الجرحى.

 

عسكريا يخوض الثوار معارك عنيفة مع قوات النظام والمليشيات الموالية له على أطراف حي مساكن هنانو شرقي مدينة حلب، وسط قصف جوّي ومدفعي وصاروخي غير مسبوق يتعرض له الحي، حيث تحاول قوات النظام والمليشيات الموالية التقدم في أطراف الحي، فيما باءت جميع محاولاتهم بالفشل، واستطاع الثوار تكبيد قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح والعتاد على أطراف الحي.

 

في ذات السياق تمكّن الثوار من صد محاولة قوات النظام التقدم على جبهة عزيزة في ريف حلب الجنوبي، فيما قالت جبهة فتح الشام أنها أعطبت دبابة لقوات النظام على تلة "السيرياتيل" المحاذية لقرية عزيزة في بعد استهدافها بصاروخ طراز B9.

وتشهد أحياء مدينة حلب المحاصرة قصفاً جويّاً وصاروخياً ومدفعياً غير مسبوق راح ضحيته عشرات الشهداء والجرحى كما أدّى القصف لدمار كبير في الأبنية السكنية وسط حالة إنسانية صعبة يعيشها المدنيون في حلب المحاصرة جرّاء الحصار المفروض عليهم من قبل قوات النظام منذ مايقارب الثلاثة أشهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى