حلب

30 مصاباً بينهم أطفال بـ مفخخة وقذيفتين في عفرين

أصيب 30 مدنياً بجروح بينهم أطفال، صباح اليوم الجمعة، بانفجار سيارة مفخخة في أحد أسواق مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، تبعها سقوط قذيفتين مدفعيتين على منازل المدنيين في المدينة ذاتها.

وأفاد مراسل "مركز حلب الإعلامي" في عفرين، إن 25 مدنيين أصيبوا بجروح بينهم 5 حالات حرجة، جراء انفجار سيارة مفخخة بشارع راجو في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، كما أسفر الانفجار عن نشوب حريق في ممتلكات المدنيين ودمار وخراب كبير.

وبحسب مراسلنا، فإن قذيفتان مدفعيتان استهدفتا المدينة بعد التفجير، أصيب على إثرها 5 مدنيين بجروح بينهم طفلين، كما خلفت دمار وخراب في ممتلكات المدنيين، في اعتداء مدفعي هو الثاني على المدينة منذ تحريرها من ميليشيا "قسد" في الشهر الثالث من العام الماضي.

وأكد مصدر عسكري في الجيش الوطني، أن القذائف مصدرها ميليشيا "قسد" المتمركزة في الجهة المقابلة لمعسكر "باصلحايا" قرب قرية مشمش بريف حلب الشمالي.

وكانت مدينة عفرين قد شهدت عشرات الهجمات الإرهابية عبر سيارات ودراجات مفخخة أو زراعة ألغام وعبوات ناسفة، دائما ما تستهدف تجمعات المدنيين والأسواق الشعبية، تبنت بعضها ما تسمى بغرفة عمليات "غضب الزيتون" التابعة لميليشيا "قسد".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى