غير مصنف

يوم دامٍ في حلب وهدنة تبدأ يوم الإثنين القادم

ارتقى 45 شهيداً في مدينة حلب وريفها جرّاء استهداف الطائرات الحربية الأحياء السكنية بغارات جويّة مكثفة منذ صباح اليوم السبت حيث كان بين الشهداء نساء وأطفال، بينما عجّت المشافي بالمصابين الذين بلغ عددهم العشرات إثر الهجمات الجوية على حلب وريفها.

الطيران الحربي استهدف كلاً من أحياء " الصالحين، بستان القصر، المرجة، الحرابلة، صلاح الدين، الراشدين" وقرى وبلدات " كفرناها، باتبو، عينجارة" كما شمل القصف مدينتي عندان وحريتان حيث يأتي هذا التصعيد في القصف قبل يومين من الهدنة المفترضة التي أعلنت عنها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، والتي من المقرر أن تدخل حيّز التنفيذ يوم الإثنين القادم.

وتنص الهدنة على إيقاف إطلاق النار لمدة إسبوع بين الثوار وقوات النظام،على أن تنسحب قوات النظام من طريق الكاستيلو شمال مدينة حلب وكذلك فصائل الثوار لتكون المنطقة منزوعة السلاح، وأن تدخل المساعدات الإنسانية عبر الكاستيلو، بمراقبة أمريكية روسية، كما تنص الهدنة على التحالف المشترك بين روسيا و الولايات المتحدة لتوجيه ضربات لجماعات تم وصفها على أنها إرهابيّة بينها "جبهة فتح الشام".

 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى