غير مصنف

يوم دامٍ ثانٍ يمر على حلب

شنت ثلاث مقاتلات حربية تابعة للاحتلال الروسي عصر اليوم السبت عدّة غارات جوية على أحياء مدينة حلب المحررة، خلفت أكثر من ستة شهداء وعدد كبير من الجرحى.

فقد استهدفت المقاتلات الحربية بغارة جوية حي السكري، أدت لاستشهاد أكثر من أربعة شهداء والعديد من الجرحى، إضافة لأضرار مادية كبيرة لحقت بالممتلكات.

فيما استشهد مدني على الأقل وجرح آخرون في غارة أخرى استهدفت حي بستان القصر قرب فلافل السندباد.

كما استهدف طيران الاحتلال الروسي أيضًا كلاً من أحياء" الفردوس، باب الحديد، كرم النزهة" مخلفًا أضرارًا مادية دون إصابات.

و بالنسبة لريف حلب فقد استهدفت طائرات روسية مركز البحوث الزراعية "إيكاردا" بريف حلب الغربي بخمسة صواريخ، عصر اليوم، مخلفةً أضرارًا مادية كبيرة لحقت بالمنشأة.

واستهدفت طائرات روسية أيضًا بلدة كفر حلب بريف حلب الغربي بثلاثة صواريخ ظهر اليوم، مخلفةً أضرارًا مادية.

وبالانتقال إلى ريف حلب الشرقي فقد استشهد شخص وجرح ثلاثة من أفراد عائلته جراء غارة جوية استهدفت مدينة مسكنة عصر اليوم.

وفي سياق آخر استعاد الثوار عصر اليوم السيطرة على قرية مريمين بريف حلب الشمالي بعد ساعات من سيطرة النظام عليها، تزامن هذا مع قصف عنيف من طائرات الاحتلال الروسي الحربية على عدّة قرى بريف حلب الجنوبي.

يشار إلى أن موسكو قالت إن غاراتها لن تستهدف سوى مقاتلي تنظيم الدولة في سوريا بينما في الواقع تستهدف المدنيين في مناطق سيطرة الثوار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى