حلب

يوم اخر دامٍ في حلب والحصيلة 68 شهيداً

تواصل الطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات النظام قصف الأحياء السكنية والنقاط الحيوية داخل الأحياء المحاصرة في مدينة حلب لليوم الخامس على التوالي مخلفةً اليوم السبت 68 شهيداً وعشرات الجرحى بينهم حالات خطرة، بالإضافة لدمار كبير في الأبنية السكنية.

 

الطائرات المروحية استهدفت بالبراميل المتفجرة منذ صباح اليوم السبت أحياء "الميسر، الشعار الفردوس، الجلوم، مساكن هنانو، باب النيرب" فيما استهدفت قوات النظام أحياء حلب القديمة بقذائف المدفعية، في حين شنّ الطيران الحربي عدّة غارات جويّة بقنابل تحمل صواريخ عنقودية استهدفت أحياء "الفردوس، الصالحين، الصاخور" كما استشهد 5 أشخاص إثر غارة جويّة استهدفت حي الأنصاري وأصيب أكثر من 20 اخرين بجروح بينهم في حالات خطرة.

 

في ذات السياق استهدفت قوات النظام حي سيف الدولة غربي مدينة حلب براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية، في حين طال قصف مدفعي حيي الهلك والحيدرية، وشهد حي قاضي عسكر غارة جويّة أدت إلى استشهاد 8 أشخاص وإصابة اخرين بجروح، ليعاود الطيران الحربي استهدف حي الهلك بغارة جويّة مخلفاً 4 شهداء وأكثر من 10 جرحى ودمار كبير في الأبنية السكنية.

 

في سياق اخر أعلنت الإدارة العامة للخدمات خروج محطة كهرباء "حلب القديمة" عن الخدمة بسبب الأضرار البالغة التي لحقت بها، جراء القصف المدفعي والجوي، وبذلك تكون ثاني محطة تخرج عن الخدمة في مدينة حلب بعد محطة الكهرباء "حلب ن" في حي باب النيرب.

 

عسكرياً تمكن الثوار من قتل 10 عناصر لقوات النظام إثر احباط هجوم للأخير نحو سوق الجبس غربي مدينة حلب، فيما أعلن الثوار تدمير قاعدة إطلاق صواريخ مضادة للدبابات على جبهة الملاح شمال مدينة حلب بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، كما أحبط الثوار هجوماً عنيفاً لقوات النظام على جبهات الشيخ نجار والجندول وخان العسل والإنذارات.

 

وتشهد مدينة حلب موجة قصف هي الأعنف بالتزامن مع معارك عنيفة على نقاط التماس مع قوات النظام حيث يسعى الأخير إجراز مكاسب عسكرية على الأرض في ظل غياب تام للمجتمع الدولي حيال الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين في حلب المحاصرة منذ أكثر من 4أعوام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى