سوريا

وقف لإطلاق نار جديد يشمل ثلاث مدن سورية

بدأ اليوم الخميس العمل بوقف لإطلاق النار في ثلاث مدن سورية، جاء هذا عقب اتفاق النظام السوري والثوار على هدنة لمدة يومين.

الهدنة نصت على إيقاف إطلاق النار في مدينة الزبداني في القلمون التي يسيطر عليها الثوار مقابل أن يوقف جيش الفتح إطلاق النار على قريتي كفريا والفوعة الشيعيتين في ريف إدلب.

ناشطون أكدوا أن الهدنة دخلت حيز التنفيذ في صباح اليوم الخميس في تمام الساعة السادسة صباحًا حيث شهدت جبهات القتال في كل من المدن المذكورة هدوءًا كاملًا.

الاتفاق بين الثوار والنظام كان سيشمل إخراج القاطنين من مدينة الزبداني وقريتي كفريا والفوعة ولكن الاتفاق تعسر بسبب مطالب الثوار بإخراج آلاف المعتقلين من سجون النظام حسب ما أوردت وكالة AFB الفرنسية.

يذكر أن هذا الاتفاق ليس الأول من نوعه، ففي الثاني عشر من شهر آب الحالي اتفق النظام والثوار على وقف لإطلاق النار في المدن المذكورة، ولكن هذا الاتفاق لم يتوج بالنجاح لخرق النظام الهدنة وقصفه مدينة الزبداني في الساعات الأولى من الهدنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى