سوريا

وفد قوى الثورة يصل الى استانة ويفتتح الجلسة بقضية "اطلاق سراح المعتقلين"

أصدر وفد قوى الثورة السورية العسكري، اليوم الخميس، بياناً، أوضح من خلاله ماتم مناقشته، اليوم الخميس، خلال افتتاحهم لمؤتمر أستانة 8، والتي ترأسها قضية "المعتقلين".

وجاء في البيان، أن وفد الثورة السورية العسكري عقد اجتماعاً، صباح اليوم، مع فريق تقني من الأمم المتحدة في افتتاح الجولة الثامنة من محادثات أستانة وبحث معهم قضية اطلاق سراح المعتقلين لدى نظام الأسد، معتبرا ان الهدف من المشاركة هو اطلاق سراح المعتقلين، وتثبيت وقف اطلاق النار ورفع الحصار عن كافة المدن والبلدات المحاصرة في سوريا.

وأكّد البيان أن قضية المعتقلين هي اولوية للوفد العسكري وان التركيز سيكون بالمجمل على بحث تلك القضية مع الجانب الروسي على وجه الخصوص، وان رفض النظام الافراج عن المعتقلين هو مخالف لقرارات مجلس الأمن وعلى الأخص البنود الانسانية التي تضكنها القرار 2245، داعيا موسكو لممارسة دورها كطرف مسؤول وضامن.

وشدّد البيان على أن قوات النظام والميليشيات الأجنبية الايرانية الموالية له لم تلتزم باتفاق خفض التصعيد، مضيفاً ان تصرفات وفد النظام في جولة جنيف الأخيرة تؤكد للمجتمع انه لايلتزم بالقرارات الدولية ويرفض تنفيذها بشكل كامل، وان الجانب الروسي مطالب أكثر من اي وقت بالضغط على النظام لدفعه الى التسوية السياسية.

وكانت وزارة الخارجية الكازاخستانية قد أعلنت يوم الاثنين الفائت، في بيان لها، أن الأطراف المشاركة في الاجتماعات تخطط للمصادقة على ميثاق مجموعة عمل متعلقة بالإفراج عن المعتقلين، وتسليم جثث القتلى، والبحث عن المفقودين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى