عربي

وزير لبناني أسبق يطالب بطرد سفير النظام من بيروت

طالب وزير العدل اللبناني الأسبق، اللواء أشرف ريفي الحكومة اللبنانية بطرد سفير النظام السوري في لبنان، معتبراً أن وجوده في لبنان "يشكل لطخةً سوداء، بعد كل ما ارتكبه النظام السوري بحق لبنان وسوريا".

وقال ريفي في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر", إن "مجزرة تلو الأخرى يستعمل فيها النظام السوري الأسلحة الكيماوية، والعالم صامت الصمتَ المخجل". وأشار إلى أن "التواطؤ الذي سمح لنظام الأسد مدعوماً من إيران وأدواتها، بأن يفتك بشعبٍ بكامله سيؤدي إلى المزيد من العواقب الخطيرة في المنطقة".

وتابع ريفي في تغريدة اخرى  بأن "استعمال نظام الأسد للكيماوي بشكل متكرر مستهدفاً الشعب السوري، يعبر عن إستهتاره بالمجتمع الدولي الذي وقف عاجزاً حين ضُربت غوطة دمشق عام 2013".

ورأي المسؤول اللبناني بأن "على العرب أن يتوحدوا لإنقاذ الشعب السوري.. يجب محاكمة رموز النظام وعلى رأسهم الأسد في محكمة العدل الدولية لارتكابهم جرائم الإبادة الجماعية".

وأردف "نطالب العهد والحكومة بإدانة هذه المجزرة ونطالب بموقفٍ رسمي لبناني في كل المحافل العربية والدولية، يُدين هذا الإجرام"، مختتماً تغريداته بالقول "نطالب بطرد سفير الأسد، الذي يشكل وجوده في لبنان لطخةً سوداء، بعد كل ما ارتكبه النظام السوري بحق لبنان وسوريا".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى