دولي

وزير الدفاع التركي : قسد لم تنسحب من جميع المناطق في "المنطقة الآمنة"

قال وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” أن ميليشيا قسد لم تنسحب من المنطقة المتفق عليها، مع روسيا وأمريكا بشكل كامل، في شمال سوريا.
جاء ذلك في حديث له مع صحيفة “صباح” التركية اليوم الثلاثاء، قبل انقضاء المهلة المحددة لميليشيا قسد بساعات، حيث تنتهي المهلة المحددة لانسحابهم الساعة السادسة مساء اليوم.
وأضاف أكار في حديثه، أن ميليشيا قسد لازالت في منطقة عملية “نبع السلام” وأن “محاربة الإرهاب لم تنته، وندرك أنها لم تنته” بحسب قوله.
ونوه “أكار” خلال حديثه، أنه يوجد حوالي 1000 عنصر من ميليشيا قسد في منطقة منبج، ويوجد 1000 آخرين في مدينة تل رفعت، وأن هاتان المدينتان يقعان إلى الغرب من “المنطقة الآمنة” التي ترغب تركيا في إقامتها.
وأردف خلال حديثه، أنه يجب على القوات السورية والقوات الروسية إخراج هذه الميليشيا من هاتين المدينتين.
من جانبه أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن انتهاء أعمال اليوم الثاني للوفد الروسي في العاصمة التركية أنقرة، لمتابعة تطبيق النقاط المتفق عليها بين الرئيسين التركي والروسي خلال اجتماعهم الأسبوع الفائت، في مدينة “سوتشي” الروسية.
يذكر أن اتفاق روسي تركي، وقعه الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” والرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في مدينة سوتشي الروسية، في23/أكتوبر الشهر الحالي يقضي بانسحاب ميليشيا قسد، بعمق 30 كم من الحدود السورية التركية خلال مدة 150 ساعة من توقيع الاتفاق وتسيير دوريات تركية روسية، بعمق 10كم باستثناء مدينة القامشلي، ويقضي أيضاً بانسحاب ميليشيا قسد من مدينتي “منبج” و “تل رفعت” وإخراج جميع أسلحتهم وعناصرهم منهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى