حلب

وحدات حماية الشعب الكردية تعلن انسحابها من منبج للمرة الثانية

أعلنت ميليشيا  "وحدات حماية الشعب الكردية" ypg أمس الثلاثاء، عن انسحابها من مدينة منبج بريف حلب إلى شرقي نهر الفرات للمشاركة في حملة "غضب الفرات" التي تهدف إلى السيطرة على مدينة الرقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة "داعش"

وأصدر المكتب الإعلامي  لميليشيا وحدات حماية الشعب بياناً زعم فيه أنه انسحب من مدينة منبج إلى شرق الفرات، مدعياً تسليم المدينة إلى "مجلس منبج العسكري" المنضوي في صفوف "قوات سوريا الديمقراطية"، بعد أن تم تأهيل قواته بمساعدة قوات التحالف الدولي.

يذكر أن قوات وحدات حماية الشعب الكردية كانت أعلنت في وقت سابق عن انسحابها من مدينة منبج، بعيد السيطرة عليها في الـ12 من شهر آب الماضي، وذلك بناء على طلب تركيا التي تلقت وعوداً أمريكية بسحب جميع القوات الكردية إلى شرقي نهر الفرات.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيا تعتبر ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية "جماعة إرهابية" تمثل امتداداً لحزب العمال الكردستاني الانفصالي المحظور في تركيا، والذي خاض تمرداً استمر ثلاثة عقود في جنوب شرق البلاد، كما تعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى