دولي

واشنطن قصفت قاعدة الشعيرات وتجنبت مس المخزون الكيماوي بداخله

قال متحدث عسكري أميركي إن "أسلحة كيمياوية كانت على الأرجح مخزنة في القاعدة الجوية السورية التي قصفتها بلاده الأسبوع الماضي" .

 

 

 

 

 

وأضاف الكولونيل، جون توماس، المتحدث باسم قيادة القوات الأميركية في الشرق الأوسط , في حديث للصحافيين اليوم الاثنين, أنه "عندما قصفت قواته القاعدة الجوية في السادس من الشهر الجاري بصواريخ "توماهوك" الأميركية تفادت المنشآت الكيماوية لأن ثمة احتمالات كبرى بأن تكون ذخائر كيماوية لا تزال في الداخل".

 

 

 

 

 

 

 

وأوضح الكولونيل "كان هدفنا التحقق من عدم التسبب بأضرار أخرى حال استهداف أسلحة كيماوية في الموقع".

 

 

 

 

 

 

 

وأكد أن "قصف قاعدة الشعيرات كان يهدف إلى الحد من قدرات النظام على استخدام طائرات محملة بالأسلحة الكيماوية".

 

 

 

 

 

 

 

وقال الكولونيل توماس: "لم نكن نريد جعل هذه القاعدة غير قابلة للاستخدام في المدى البعيد.. لقد أضعفنا قدرات السوريين على الأجل القصير على تنفيذ هجمات بالأسلحة الكيماوية انطلاقاً من هذه القاعدة".

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى