دولي

واشنطن تنوي دراسة مذكرة موسكو لخفض التوتر في سوريا بتعمق

أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أن "بلاده تنوي دراسة مذكرة إنشاء مناطق تخفيف التوتر في سورية بتعمق".

وقال ماتيس في تصريح على هامش مشاركته في لقاء لممثلي الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية " داعش" إننا "سندرس المقترحات وسنرى هل يمكن أن يكون لها تأثير ما فالمثل يقول إن الشيطان, يكمن في التفاصيل ولذا يجب علينا أن ننظر في التفاصيل ونرى هل بإمكاننا تطبيقها وهل سنستطيع القول إنها قد تكون فعالة ".

وأضاف ماتيس, إن "حدود المناطق المزمع إنشاؤها واضحة بشكل عام لكن هناك مسائل لا تزال الولايات المتحدة بحاجة إلى تسليط مزيد من  الضوء عليها وهي من الذي سيضمن الأمن في المناطق ومن يأخذ على عاتقه مسؤولية ذلك ومن سيبقى خارج نطاقها".

وأشار وزير الدفاع الأمريكي, إلى أن "رئيس هيئة الأركان الروسية فاليري غيراسيموف ونظيره الأمريكي جوزيف دانفورد بحثا الأمر خلال اتصال هاتفي قبل يومين".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى