دولي

واشنطن تعرب عن أسفها لسيطرة "داعش" على تدمر واغتنماها لما تركته قوات الأسد خلفها من غنائم عسكرية للتنظيم

أكدت وزارة الدفاع الأميركية"البنتاغون", أمس الثلاثاء, أن قوات النظام فرت من مدينة تدمر الأثرية "سريعا جدا" تاركة خلفها عتادا عسكريا غنمه عناصر تنظيم الدولة "داعش".

وأعرب المتحدث باسم الوزارة جيف ديفيس عن أسفه لذلك ، مشيرا إلى أن ما جرى يدعم ما يقول البعض من أن "النظام مدعوما من روسيا كان تركيزه منصبا بالكامل على حلب لدرجة أنه نسي أن ينظر في المرآة ليرى ما يحدث خلفه".

وأضاف أن الهجوم الذي شنه التنظيم كان "على الأرجح واحدا من أهم الهجمات المضادة التي رأيناها من جانب تنظيم داعش".

وأوضح "أن التنظيم استولى على كل العتاد الذي تركته القوات النظامية في المكان وهذا يمكن أن يشتمل على عربات مصفحة ومدفعية"، بحسب المتحدث.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى