دولي

واشنطن تعاقب 18 مسؤولا لدى النظام على خلفية استخدام السلاح الكيماوي

 

فرضت الولايات المتحدة، للمرة الاولى، عقوبات على 18 مسؤولا كبيرا في النظام ، في اطار قضية استخدام قوات الاسد اسلحة كيميائية، وفقا لما اعلنه البيت الابيض في بيان.

وقال آدم زوبن، المكلف بمكافحة تمويل الارهاب في وزارة الخزانة الاميركية، إن "استخدام النظام السوري اسلحة كيميائية ضد شعبه عمل شنيع ينتهك الممارسة المتبعة منذ فترة طويلة في العالم باسره بعدم صنع او استخدام اسلحة كيميائية".

وأضاف زوبن "إن اللائحة التي اعدتها وزارة الخزانة الأمريكية تشمل ضباطا رفيعي المستوى، وايضا مسؤولين من مركز للابحاث" مؤكدا أن  السلطات الاميركية  اعتمدت على تقرير للامم المتحدة يعود الى تشرين الاول 2016، اشار الى أن قوات النظام مسؤولة عن 3 هجمات على الاقل بالكلور في 2014 و2015 في مدن تل منس وقميناس وسرمين في محافظة ادلب .

وتسمح هذه العقوبات للسلطات الاميركية بتجميد اي ممتلكات او ودائع لهؤلاء في الولايات المتحدة ومنعهم من دخول الاراضي الاميركية.

ودعا البيت الابيض "كل الدول الاعضاء في الامم المتحدة والموقعة لمعاهدة حظر الاسلحة الكيميائية، بما فيها روسيا"، الى فرض عقوبات على المسؤولين السوريين عن هجمات كيميائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى