دولي

واشنطن تراقب إعلان موسكو بتقليص وجودها في سوريا وتشكك في جدواه

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مارك تونر، إن "الولايات المتحدة تدرس الإعلان الروسي حول إمكانية تقليص الوجود الروسي العسكري في سوريا".

وصرح تونر في هذا الخصوص للصحفيين في واشنطن: "بصدق، لم أر كمية القوات الجوية الروسية المُقلصة في سوريا.. وهذا ما يتوجب علينا رؤيته.. إننا رأينا في وقت سابق أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحدث عن تخفيض القوات الجوية الروسية وفعليا هذا لم يحدث.. لذا من الصعب الآن قول شيء ما".

وأضاف المتحدث, أنه "لغاية الآن لا يوجد لدينا معطيات تدل على حدوث تقليص ملموس للقوات الروسية المقاتلة في سوريا".

من جهته صرح مدير قيادة العمليات التابعة لرئاسة هيئة الأركان العامة لسلاح الجو الروسي، الجنرال سيرغي رودسكوي, أمام مؤتمر موسكو  السادس للأمن الدولي، بأن "روسيا سحبت أكثر من نصف مجموعاتها الجوية التي كانت متمركزة في قاعدة حميميم غربي سوريا منذ خريف 2015".

وكان الرئيس بوتين أعلن في مارس 2016 عن قراره بسحب القسم الأكبر من قوات الجوية الروسية من سوريا بعد تنفيذ مهامها التي أوكلت إليها "بنجاح" حسب قوله.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى