دولي

واشنطن تحذر النظام وموسكو من القصف الهمجي لحلب

واشنطن تحذر النظام وموسكو من القصف الهمجي لحلب

نددت مستشارة الأمن القومي الأميركي، سوزان رايس، السبت بالقصف "الهمجي"، الذي استهدف مستشفيات في الأحياء الشرقية من مدينة حلب، محذرة موسكو و قوات النظام من عواقب مثل هذه الأفعال.

وقالت رايس في بيان إن الولايات المتحدة "تدين بشدة الهجمات الرهيبة ضد منشآت طبية وعمال مساعدات إنسانية. لا عذر لهذه الأفعال الشائنة"، مضيفة أن " الأسد وحلفاءه، بالأخص روسيا، مسؤولون عن العواقب الفورية وعلى المدى الطويل لهذه الأفعال".

ووصل الرئيس الأميركي، باراك أوباما، ليل الجمعة السبت إلى ليما، المحطة الأخيرة في آخر جولة له في الخارج كرئيس للولايات المتحدة، للمشاركة في قمة منتدى آسيا المحيط الهادئ (أبيك).

ويحضر القمة أيضا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت رايس إن الحكومة الأميركية ستسعى خلال قمة أبيك إلى الضغط على روسيا من أجل وقف القصف فورا وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية.

وتشن قوات النظام قصفا عنيفا على الأحياء الشرقية في حلب، أدى إلى استشاد 27 شخصا على الأقل فيما دمر أحد آخر مستشفيات المنطقة وأجبر المدارس على إغلاق أبوابها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى