دولي

واشنطن تبقي القضاء على داعش أولوية لها في سوريا وتلمح إلى إمكانية استخدام الضغط العسكري على النظام

قال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، "إن الأولوية بالنسبة للولايات المتحدة فيما يتعلق بما يحدث في سوريا، هي القضاء على تنظيم داعش"، معربا "عن أمله بأن تنجح العملية السياسية للحل في سوريا".

وأوضح تيلرسون في حديث لقناة "سي بي إس" الأمريكية : "نحن نؤمن أن الأولوية الأولى، هي القضاء على داعش، عبر تدميره وإزاحة خلافته، سنزيح ونقلل من المخاطر ليس فقط للولايات المتحدة، بل وللاستقرار في المنطقة.. وعندما يزول خطر داعش أو يقل، نستطيع منح اهتمامنا لاستقرار الأوضاع في سوريا".

ونوه تيلرسون إلى "أن الولايات المتحدة ستأخذ بالاعتبار الدروس المستخلصة من تغيير النظام في ليبيا بالقوة عند تسوية الوضع الدائر في سوريا", مشيرا إلى "أن واشنطن وبلدان التحالف الدولي الذي تقوده في محاربة تنظيم داعش، قد تلجأ إلى الضغط العسكري على دمشق".

واستدرك بالقول : "لكننا شهدنا ما هي النتيجة عند تغيير النظام في ليبيا بالقوة.. إن الوضع في ليبيا لا يزال فوضويا إلى حد كبير، ولا أعتقد أن الليبيين يعيشون في رخاء".

وتابع: "أعتقد أن علينا التعلم من دروس الماضي، وأن نفهم ما هو غير الصحيح الذي جرى في ليبيا، حين تم اختيار طريق تغيير النظام".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى