سوريا

هيئة تحرير الشام ترد على تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية لها على قوائم الإرهاب

أصدرت هيئة تحرير الشام بياناً اليوم الجمعة ردت فيه على تصنيفها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية على قوائم الإرهاب ووصفت التصنيف "بالجائر والتعسفي"، والذي يخدم مصالح إيران في المنطقة.
 
وقال البيان أن هذه السياسة المتبعة من الإدارة الأمريكية تأتي لدعم مخططات إيران ومليشياتها في المنطقة، وأشار إلى الجرائم التي ترتكبها إيران والمليشيات التابعة لها في كل من سوريا والعراق واليمن والتي تقوم على التصفية الطائفية، مؤكداً تجاهل الإدارة الأمريكية لجميع الممارسات التي تقوم بها إيران.
 
وأشار البيان أن أمريكا أتاحت في سوريا قيام مشروع "جماعة الدولة" وعملت على إبرازه في صورة وحشية، حتى يتسنى لها اختراق الثورة السورية وحرفها عن مبتغاها، ولتكون غطاءً مقنعاً يتجاهل رغبة الشعب السوري بإسقاط النظام وتحويل الوضع في سوريا إلى مكافحة الإرهاب.
 
واعتبر البيان القرار الأمريكي «جائر ويفتقر للدراسة والمتابعة ويغيب عنه التقدير السياسي المناسب لظروف السوريين»، واصفا الهيئة «بالكيان السني الثوري»، وشدد البيان على أن الهيئة «رحت في أكثر من مناسبة أنها كيان مستقل لا يتبع لأي تنظيم أو حزب لا قاعدة ولا غيرها».
 
ونوه البيان إلى نشأة الهيئة «عبر اندماج عدة فصائل ثورية هدفها إسقاط النظام وطرد الميليشيات الإيرانية»، وأنها أبدت مبادرات للمشاركة مع باقي الأجسام الثورية في حكومة مشتركة.
 
ودعا البيان «النخب والأكاديميين والكيانات والأحزاب التي تدعم ثورة الشعب السوري لرفض المؤامرة الجديدة والوقوف بوجهها بالكلمة والبيان»، كما وجه رسالة للفصائل، قائلا: «أنتم أمام استحقاق أخلاقي شرعي، للوقوف إلى جانب إخوانكم بموقف مشرف يكتب لكم».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى