دولي

هولاند يرى في محاورة داعمي النظام سبيلاً للحل السياسي

دعا الرئيس الفرنسي "فرانسوا هولاند" إلى حوار مع داعمي النظام لإيجاد حل سياسي للأزمة، وأن سحق المعارضة السورية لن يكون حلا لسوريا .

وقال هولاند للصحفيين , أثناء استقباله للرئيس السلوفاكي أندريه كيسكا في باريس، "ينبغي عدم لزوم الصمت، وفرنسا تدلي بمواقف وتحذر المجتمع الدولي وستواصل القيام بذلك"، مضيفا أنه ينبغي إجراء حوار صريح ومباشر مع داعمي نظام بشار الأسد لإيجاد حل سياسي، من دون أن يسمي روسيا.

واعتبر هولاند أنه "يجب عدم الاعتقاد بأن سحق المعارضين -الذين ينبغي تمييزهم عن الإرهابيين- سيكون حلا لسوريا"، لافتا إلى أن هناك مليون شخص تحت الحصار والقصف في البلاد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى