دولي

هولاند: نشدد على عدم مشاركة الأسد بأي انتخابات مستقبلية في سوريا

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم الثلاثاء إن الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكن أن يترشح في الانتخابات المقبلة في سوريا، مضيفاً أن "الحل الوحيد" للنزاع المستمر يقوم على تنظيم انتخابات بدون الأسد.

وصرح هولاند لإذاعة أوروبا1 أن "الحل الوحيد هو إجراء انتخابات في وقت ما، طبعاً بعد إحلال الأمن لكن دون أن يترشح الأسد في هذه الانتخابات".

وأضاف هولاند أن مشاركة الأسد في أي انتخابات جديدة ستكون بمثابة "إقرار بعجزنا عن التوصل إلى حل، فقد أعيد انتخاب الأسد في اقتراع صوري في العام 2014 وحاول الروس والإيرانيون جرّنا في هذا الاتجاه ولكن تبين أنه طريق مسدود أفضى إلى مزيد من الحرب ومزيد من الإرهاب".

وتعتبر فرنسا من الدول التي تتبنى موقفاً واضحاً من الأزمة السورية يتمثل في التمسك برحيل الأسد عن السلطة لحل الصراع في سوريا، في حين تصر إيران وروسيا في المقابل على أن يكون للأسد دور في إطار عملية انتقالية.

يذكر أن محادثات ضمت 17 دولة معنية بالأزمة السورية عقدت الجمعة في العاصمة النمساوية فيينا ومن المفترض ان تستأنف في أواسط تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وفي بيان نشر الجمعة، اتفق المشاركون على إجراء انتخابات باشراف من الامم المتحدة وبمشاركة "كل السوريين بمن فيهم الموجودين في الخارج".

وأفاد بيان فيينا بأن العملية السياسية هذه ستكون "بإدارة سورية ويعود للشعب السوري أن يقرر مستقبل بلاده"، على أن يعمل المشاركون مع الأمم المتحدة على "بهدف التوصل إلى وقف إطلاق نار في كل أنحاء سوريا وتطبيقه، وتحديد تاريخ البدء به بالتوازي مع انطلاق العملية السياسية الجديدة".

وأشار هولاند من جهة أخرى إلى إمكانية اتخاذ قرار الخميس المقبل حول شن غارات فرنسية جديدة في سوريا ضد معسكرات تدريب لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال هولاند "كل مرة تصلنا معلومات حول معسكرات تدريب فيها "جهاديون وإرهابيون" يمكن أن يشكلوا تهديداً لبلادنا في أي وقت، سنشن غارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى