سوريا

هذه المرة في "سوتشي" .. "بوتين" يستدعي "الأسد" ويزوده بالتعليمات

التقى الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، أمس الخميس برئيس النظام السوري "بشار الأسد"، في مدينة سوتشي الواقعة جنوب روسيا لبحث تسوية "الأزمة" في سوريا، وفق إعلان الكرملين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف إن الأسد قام بزيارة عمل إلى سوتشي وأجرى مباحثات مفصلة مع الرئيس الروسي "بوتين" بشأن التطورات الأخيرة.

وأشار "بيسكوف" إلى أن الأسد أبلغ بوتين بأن الوضع في سوريا يتجه نحو مزيد من الاستقرار"،  بحسب قوله، وأنه قرر إرسال وفداً إلى الأمم المتحدة للعمل على صياغة الدستور المقبل لسوريا وبحث العملية السياسية.

وأضاف بيسكوف، إلى أن الإجتماع تلخص على ضرورة تهيئة ظروف إضافية لإعادة إطلاق عملية سياسية شاملة الأطر، وفق النتائج التي جرى تحقيقها عبر منصة أستانة وفي مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في سوتشي، مطلع هذا العام.

بدورها، كشفت مصادر إعلامية أن "الأسد" نُقِل إلى سوتشي فجر أمس الخميس، عبر طائرة يوشن 62 الروسية، انطلقت من مطار دمشق، برفقة عدد من الشخصيات المسؤولة في نظامه.

واعتاد "بوتين" على استدعاء "الأسد" لتلقينه التعليمات المرتبطة بالتطورات في سوريا والمنطقة في ظل التطورات التي شهدتها مؤخرا، والضغط الدولي للحد من التمدد الإيراني، والرغبة في الوصول إلى تسوية ما في سوريا على حساب الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى