سوريا

هدنة شاملة في سوريا تبدأ بعد منتصف ليلة الخميس

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس التوصل لوقف إطلاق النار في سوريا برعاية روسية تركية، وأوضح بوتين في اجتماع ضم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ووزير الخارجية سيرغي لافروف أنه تم التوقيع على 3 اتفاقيات وهي:
 
1- وقف إطلاق النار بين قوات النظام وبين الثوار في عموم أنحاء سوريا
2- اتخاذ حزمة من الاجراءات لمراقبة وقف إطلاق النار
3- استعداد كلاً من وفد النظام ووفد المعارضة السياسية بدء مفاوضات سلام لإنهاء الحرب في سوريا، حيث من المقرر عقد هذه المباحثات في العاصمة الكازاخية " الأستانة" وسط غياب تام لأي دور للولايات المتحدة الأمريكية في اتفاق الهدنة الجديد.
 

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش السوري الحر "أسامة أبو زيد" في مؤتمر صحفي عقد في العاصمة التركية أنقرة أنّ وقف إطلاق النار جاء بعد مفاوضات مطوّلة مع الجانب الروسي برعاية تركية وأكّد أبو زيد أن المفاوضات تمت فقط مع الجانب الروسي مشيراً أنه لم يتم اللقاء أو التفاوض مع ممثلين للنظام أو لإيران.
 

وتعرض أيو زيد لأهم بنود الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الجانب الروسي لبدء وقف إطلاق النار وهي:
1- التزام المعارضة بعد موافقتها على وقف اطلاق النار الاشتراك بمفاوضات الحل السياسي بعد شهر من دخول اتفاق وقف اطلاق النار حيّز التنفيذ.
2- عملية التفاوض ستكون برعاية الأطراف الضامنة المتمثلة بالدولتين التركية والروسية.
3- ضمان الية وقف اطلاق النار
4- العملية السياسية ستستند بشكل مباشر إلى بيان "جنيف 1" وقرار مجلس الأمن 2254.
وأضاف أبو زيد أن نجاح اتفاق الهدنة مرهون بمدى التزام روسيا بهذه الخطوات، والخطوات الجدّية التي سوف تتخذها إزّاء التواجد الإيراني على الأراضي السورية مؤكّداً أنّ أصابع الثوار ستكون على الزناد أثناء تنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى