غير مصنف

هجوم جديد للثوار على جمعية الزهراء يوقع قتلى بصفوف قوات النظام

 
استهدفت غرفة عمليات أنصار الشريعة التي ينضوي تحت لوائها عدة فصائل عسكرية، بعربة مفخخة مبنى تتمركز فيه قوات النظام قرب فرع المخابرات الجوية، في حي جمعية الزهراء غربي حلب.

العملية أسفرت وبحسب مصادر خاصة حصلت عليها شبكة بلدي الإعلامية عن مقتل وجرح نحو عشرين عنصراً من جنود النظام، إضافةً لانهيار المبنى المستهدف وتضرر أبنية مجاورة.

تبع عملية التفجير اقتحام عناصر غرفة أنصار الشريعة مواقع قوات النظام في الحي، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وسط قصف صاروخي ومدفعي عنيف على الأحياء السكنية القريبة من خطوط المواجهات.

هذا وكانت فصائل الثوار قد شنت هجوماً عنيفاً قبل أيام على مواقع قوات النظام في حي جمعية الزهراء وتمكنوا من التقدم والسيطرة على كتل بيوت “مهنا”، بالإضافة لقتل عدد كبير من قوات النظام.

من جانبها شنت قوات النظام موجة قصف غير مسبوقة بالطائرات الحربية والمروحية، إضافةً للمدافع والصواريخ الثقيلة على بلدة المنصورة وحي البلليرمون، ما تسبب بأضرار مادية كبيرة لحقت بالمملتكات.

من جهة أخرى، قتل ثلاثة عشر عنصراً من تنظيم الدولة في ريف حلب الشمالي، وجرح أربعة آخرين، إثر غارات لمقاتلات التحالف الدولي، مساء اليوم الاثنين، حسبما أفاد ناشطون في مناطق سيطرة التنظيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى