سوريا

نخب سورية توقع على بيان نداء الفزعة إلى ثوار حوران

وقعت مجموعة من النخب الثورية السورية على بيان أمس السبت حمل عنوان "نداء الفزعة إلى ثوّار حوران"، ناشدوا خلاله فصائل حوران بالتحرك، من أجل "هدم جميع المشاريع الانفصالية في جنوب سوريا".
واعتبرت الشخصيات السورية الموقعة على البيان، وعددها 50، أن غياب القرار والاستراتيجية الموحدة هو أحد أبرز أسباب وصول الحال إلى الخوف من التقسيم في الجنوب.
وبرز من الموقعين الموقعين على البيان: "أحمد زيدان، هادي العبد الله، عبد الكريم بكار، أحمد سعيد حوى، العميد أسعد الزعبي، العقيد رياض الأسعد ،خالد أبو صلاح، محمد سرور زين العابدين، مجاهد ديرانية، عباس شريفة، ماهر علوش".

وشدّد البيان على ضرورة سعي فصائل حوران إلى فك الحصار عن الغوطة الشرقية، وداريا، وذلك لتخفيف الضغوط التي تمارس من المجتمع الدولي على الثوار، للقبول بتسوية مع نظام الأسد.
وطالبت الشخصيات الخمسين، فصائل حوران كافة، بالرد على البيان بشكل عملي، وذلك عبر التوحد ابتداء، والبدء بمعارك قوية ضد نظام الأسد، سعيا لفك الحصار عن الغوطة الشرقية وداريا.
يذكر أن البيان الذي وقعّ عليه إعلاميون وقادة عسكريين بارزين، يأتي بعد عام وثلاثة شهور من تاريخ آخر معركة خاضها ثوار حوران، وتحديداً في الشهر الثالث من العام الماضي، وهي معركة تحرير مدينة بصرى الشام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى