سوريا

ناشطون سوريون يقيمون تشييعاً رمزياً للضمير العربي

اعتصم ناشطون سوريون ضمن  "مشروع حلم" في ساحة جامع السلطان أحمد بمدينة استنبول مساء اليوم الأحد بمشاركة رائد الفضاء السوري "محمد فارس" حيث أقاموا تشييعاً رمزياً للضمير العربي الصامت إزّاء جرائم القتل التي تحصد أرواح عشرات المدنيين بشكل يومي في سوريا.

 

المعتصمون وضعواً قبراً في وسط الساحة مرسوم عليه أعلام الدول العربية و كذلك قبر مرسوم عليه شعار الأمم المتحدة و ذلك في إشارة منهم لموت الضمير العالمي و صمته المستمر جرّاء ما يحصل في سوريا من مجازر يومية.

رفعت اليوسف مدير "مشروع حلم" قال لمركز حلب الإعلامي: "إنّ صمت المجتمع العربي و الدولي هو تشريع واضح لقيام النظام بقتل المزيد من السوريين, نحن في تجمع الحلم العربي قمنا بإطلاق حملة "تشييع الضمير العربي" حيث كانت الفكرة من الحملة أولاً هي إيصال رسالة واضحة إلى العرب الذين هم بالأساس أبناء جلدتنا و تشييع الضمير العربي رمزياً لعلّه يعود للحياة في جسد أحد الحكام العرب و يحدث تغييراً من شأنه مساندة الثورة السورية وتحقيق أهدافها بالحرية و الكرامة.

 

يذكر أنّ مشروع حلم هو مشروع أسسه ناشطون سوريون بهدف نقل مواجع الشعب السوري و معاناته للمجتمع الدولي وذلك من خلال أعمال مسرحية و اعتصامات تعكس واقع الشعب الحالي وتحاكي نبض الشارع السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى