حلب

ميليشيا وحدات حماية الشعب تخرق الهدنة مع الثوار و غرفة عمليات مارع ترد

أصدرت غرفة عمليات مارع بياناً تلغي بموجبه الهدنة التي كانت معقودة بين الثوار في الريف الشمالي و بين ميليشيا وحدات حماية الشعب PYDو جيش الثوار بعد تعمد الأخير خرق الهدنة المعقودة بين الطرفين عبر هجوم متعمد شنّه ليلة أمس على منطقة "الشوارغة و المالكية" على الحدود السورية التركية في ريف مدينة اعزاز شمالي حلب.

 

وقال البيان أنّ ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية مدعومة بما يسمى "بجيش الثوار" و تغطية جوية من طيران الاحتلال الروسي سيطرت ليلة أمس على منطقة "الشوارغة و المالكية" مستغلةً الاشتباكات المندلعة في ريف حلب الشمالي بين الثوار و تنظيم الدولة, متهماً إياهم بالقيام بحملة تهجير ممنهجة للعرب و الأكراد المعارضين لوجودهم و ذلك عبر قصف منطقة عفرين و القرى المجاورة لها واتهام فصائل ثورية ليس لها أي تواجد في تلك المناطق.

 

و اعتبر البيان أنّ الاتفاق الذي كان قد أبرم في وقت سابق بين الثوار و بين وحدات حماية الشعب ملغاً بعد التصعيد الأخير, مستنكراً ما جرى جملة و تفصيلاً, كما أكّد البيان أنّ مثل هذه الأعمال لا تهدف إلا لإضعاف الثوار و طعنهم من الخلف.

 

يذكر أنّ توترات حصلت بين الثوار و بين ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية في عدة مناطق في مدينة حلب و ريفها, تدخلت بموجبها شخصيات وفصائل ثورية لحل الخلافات الحاصلة, عقد بموجبها هدنة بين الثوار و بين المليشيات الكردية و ما يسمى بـ"جيش الثوار" حيث قام الأخير ليلة أمس باستغلال اشتباكات الثوار مع تنظيم الدولة و السيطرة على قرى الشوارغة و المالكية في ريف مدنية اعزاز شمالي حلب على الحدود السورية التركية.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى