سوريا

ميركل تطالب أوروبا ببذل المزيد من الجهد لوقف الحرب في سوريا

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم السبت إنه يتعين على أوروبا أن تفعل المزيد لإنهاء الحرب في سوريا وذلك في الوقت الذي تسلمت فيه جائزة سلام من الرهبان الفرنسيسكان في مسقط رأس القديس فرنسيس.

وفي كلمة ألقتها بهذه المناسبة في كنيسة القديس فرنسيس وصفت ميركل سوريا بأنها ”واحدة من أكبر المآسي الإنسانية في عصرنا“ وقالت إن الساسة يجب أن يعملوا على نحو أكثر جدية لإنهاء هذا الصراع.

وأضافت ”هذا الصراع أصبح صراعا للمصالح الإقليمية وصراعا للأديان…ولهذا السبب فإن جائزة اليوم تذكرني وكثير من الزعماء الأوروبيين الآخرين بأننا يجب أن نكون أكثر انشغالا بحل هذا الصراع“.

وحصلت ميركل على جائزة ”مصباح السلام“ للقديس فرنسيس لتنضم إلى زعماء سابقين حصلوا عليها مثل رئيس بولندا السابق ليخ فاونسا والدالاي لاما والرئيس الإسرائيلي الراحل شمعون بيريس والرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى