دولي

موسكو تطالب العرب بإيضاح أسباب استبعاد النظام عن حضور قمتهم

قال ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، "إنه حان الوقت ليقدم العرب جوابًا مناسبًا عن الأسئلة حول غياب سوريا عن كرسيها في الجامعة العربية"، حسب تعبيره.

وأكد الدبلوماسي الروسي في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم"، حول نتائج مشاركة الوفد الروسي في أعمال قمة البحر الميت، "أن روسيا تطرح هذا السؤال أمام الدول العربية ليس لأول مرة، مضيفًا أن الحديث حول إمكانية عودة سوريا إلى مقعدها بدأ عندما أصرت موسكو على إشراك الجامعة في عمل المجموعة الدولية لدعم سوريا".

وأضاف , "أن الدبلوماسيين الروس تطرقوا إلى هذا الموضوع مجددًا، خلال اللقاءات على هامش أعمال القمة العربية، ولا سيما الاجتماع مع الوفد الأردني وممثلي الأمانة العامة للجامعة العربية".

ووصف بوغدانوف "الوضع الراهن بأنه غير طبيعي، إذ يستمر حرمان سوريا بصفتها إحدى الدول المؤسسة للجامعة من حضور الاجتماعات العربية، فيما فقد العرب الآخرون إمكانية التعامل مع دمشق والحكومة السورية الشرعية للمساهمة في تسوية الأزمة" حسب توصيفه.

وذكر "أن الدول العربية نفسها تطلب من روسيا أن تعمل مع دمشق لدفعها في اتجاهات معينة، ورد على هذه الطلبات قائلًا: "أشكركم على ثقتكم لكننا نريد أن تعملوا أنتم بأنفسكم.. يجب أن تكون هناك جهود جماعية موحدة".

وعقدت القمة العربية، أمس، في العاصمة الأردنية عمان مع استمرار تجميد مقعد سوريا في الجامعة العربية .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى