دولي

موسكو تستعين بواشنطن لإخراج الثوار من حلب

أعلنت موسكو، عن محادثات ستجريها مع الولايات المتحدة في الأيام المقبلة لإخراج فصائل الثوار من مدينة حلب، بعد رفض الأخيرة لأي اقتراح لإجلاء مقاتليها.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في موسكو أنه "من المرجح جدا ان تبدأ (المشاورات) الثلاثاء او صباح الأربعاء بهدف وضع آليات خروج كل مقاتلي المعارضة من شرق حلب".

وتزامنا مع التصعيد العسكري والهجمة العنيفة التي يشنها النظام وحلفائه على حلب ، رفض فصيلان ثوريان اي اقتراح لإخراج مقاتليهما من شرق حلب، بعد ساعات من اعلان لافروف عن محادثات قريبة بين الروس والأميركيين حول خروج الثوار من حلب .

وكان ياسر اليوسف عضو المكتب السياسي في حركة نور الدين الزنكي، ابرز الفصائل الثورية في حلب قد أكد لـ"فرانس برس" أن أي اقتراح بخروج مقاتلي الفصائل مرفوض، داعيا الروس للخروج من حلب وإخراج الميليشيات الطائفية.

وفي السياق ذاته، شدد أبو عبد الرحمن الحموي من جيش الإسلام، ، على أن "الثوار لن يخرجوا من شرق حلب وسيقاومون الاحتلالين الروسي والإيراني حتى آخر نقطة دم".

وفي حال التوصل إلى اتفاق روسي أمريكي بهذا الصدد، فسيكون الأول من نوعه خلال أكثر من خمس سنوات من النزاع السوري بعدما كانت الاتفاقات السابقة تبرم بين النظام والفصائل بإشراف إيراني .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى