دولي

موسكو تستخدم التنسيق الجوي فوق سماء سوريا بطاقة لعب للضغط على واشنطن

أعلن دميترى بيسكوف المتحدث باسم الكرملين ، يوم أمس الجمعة، أن "موسكو على استعداد لاستئناف العمل بمذكرة التفاهم الموقعة مع واشنطن حول التنسيق معها لتفادى وقوع حوادث في سماء سوريا".

وتابع بيسكوف , في معرض إجاباته عن أسئلة الصحفيين بشأن الشروط التي تريد موسكو من واشنطن تنفيذها لاستئناف التعاون والتنسيق في سوريا, والذي علقته روسيا احتجاجًا على الضربة العقابية الأمريكية للنظام  قرب مدينة حمص، "شرط التفاهم ألا تتكرر في المستقبل تصرفات غير متوقعة من الجانب الأمريكي".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون – خلال زيارته الأخيرة لموسكو – أن "روسيا مستعدة لاستئناف العمل المشترك مع الولايات المتحدة وفق مذكرة التفاهم التي علقت موسكو العمل بها عقب الهجوم الصاروخي الأمريكي على قاعدة الشعيرات الجوية السورية".

وحسب محللين للعلاقات الروسية الأمريكية , فإن موسكو تتخذ من التنسيق الأمني بطاقة ضغط تمارسها على إدارة ترامب لمنع توجيه أي ضربات عسكرية لنظام الأسد .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى