دولي

موسكو ترى أن الغرب خذلها في محاربة تنظيم الدولة "داعش" وباريس تكذبها

أعرب الكرملين عن أسفه, أمس الاثنين, لغياب ما سماه "العون الدولي" في التصدي لتنظيم الدولة "داعش" الذي سيطر على مدينة تدمر بريف حمص، في حين اتهمت فرنسا موسكو  بإتاحة الفرصة للتنظيم في استعادة المدينة.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "نأسف لغياب التنسيق الفعلي حتى الآن مع البلدان الأخرى وفي طليعتها الولايات المتحدة التي لا تريد التعاون مع روسيا في هذا المجال, وهذا التعاون كان سيتيح لنا منع الإرهابيين من شن هذا النوع من الهجمات" حسب تعبيره.

واتهم بيسكوف الولايات المتحدة بأنها تسببت "في هرب مجموعات كبيرة إلى حد ما من الإرهابيين من العراق، مما أتاح لها تشكيل مجموعات كبيرة على الأراضي السورية والانتقال إلى الهجوم".

وكانت وزارة الدفاع الروسية, أرجعت في وقت سابق ، سبب استعادة تنظيم الدولة على مدينة تدمر مجدداَ, إلى قرار الولايات المتحدة تعليق العمليات النشطة في الرقة .

وفي سياق متصل، اتهم وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت روسيا بالكذب المستمر بشان الملف السوري لاسيما حلب، مضيفا" إن الروس الذين ادعوا محاربة الإرهاب يركزون اهتمامهم في الواقع على حلب وأعطوا الفرصة لداعش  التي تعمل على استعادة تدمر".

وأشار ايروليت إلى أن الحكومة الروسية كانت تكذب باستمرار بشأن استعدادها للتفاوض على وقف لإطلاق النار في حلب .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى