دولي

موسكو تدعو العالم للمساهمة في إصلاح ما دمرته آلتها العسكرية في سوريا

عادت روسيا مجددا لتحفيز المجتمع الدولي بدعوته للمساهمة في إعادة إعمار سوريا , بعد سنوات من الحرب وانغماس آلتها العسكرية في تدمير البنى التحتية وقصف الشعب السوري لمساندة بقاء نظام الأسد .

وجاءت الدعوة الروسية للمجتمع الدولي عبر وزير الدفاع سيرجي شويجو ، عقب اجتماع لوزراء خارجية ودفاع روسيا واليابان، بصيغة "2+2"، اليوم الاثنين في طوكيو.

وقال شويجو في تصريحات بثتها وكالة أنباء "تاس" الروسية "نعتقد أن الوقت قد حان لبدء النقاش في إعادة إعمار مرافق سوريا ما بعد الحرب، وإسهام المجتمع الدولي في هذه الجهود".

وأوضح الوزير الروسي أن "القضية المطروحة تشمل إعادة بناء المرافق المائية وخدمات المرافق الأساسية في مختلف المدن في جميع أنحاء سوريا".. لافتا "إلى أنه تم تدمير الكثير من هذه المرافق، وأن هناك حاجة ملحة لإعادة بنائها".

وأضاف شويجو "هذه المساعدات يمكن تقديمها عن طريق توفير معدات أو خبراء أو حتى تدريب متخصصين.. في الحقيقة، هذا ما تعمل روسيا على إنجازه حاليا" حسب زعمه.

وأعرب، في ختام تصريحاته، عن أمله في انضمام شركاء روسيا الأجانب في ما أسماه "المشاريع الإنسانية واسعة النطاق".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى