سوريا

موسكو تدرس ضم حلب إلى مرمى نيران صواريخها

أكد الكرملين أن العملية العسكرية التي تشنها القوات الروسية على مدن سورية ، تشمل ريفي حمص وإدلب فقط، مضيفا أن دراسة إمكانية توسيع العملية مستمرة.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي ردا على سؤال حول احتمال توسيع العملية لتشمل ريف حلب أيضا: "نواصل بحث هذا الموضوع ومواضيع أخرى".

يأتي ذلك فيما قال تلفزيون النظام إن سلاح الجو نفذ ضربات على ما وصفها بمعاقل ومخازن تموين "الإرهابيين" في مدينة حلب القديمة اليوم الثلاثاء.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين, وجه القادة العسكريين في وزارة الدفاع , للبدء بما وصفه , عمليات عسكرية واسعة النطاق في سوريا .

وأعطى الرئيس الروسي توجيهاته إلى القطع العسكرية البحرية الراسية بالقرب من شواطئ طرطوس , لقصف مناطق واسعة من ريفي حمص وأدلب .

وقال بوتين، إنه طلب من وزير دفاعه سيرغي شويغو تغطية القواعد الروسية في سوريا، فيما أبلغه الأخير ، أنه تم تنفيذ ضربات صاروخية على تنظيم "داعش" صباح اليوم الثلاثاء، مشيراً إلى أن الضربات استهدفت عناصر "داعش" حسب زعمه .

وتشارك في هذه العملية فرقاطة "الأدميرال غريغوروفيتش" التي أطلقت صواريخ من طراز "كاليبر".

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى