دولي

موسكو تتهم ايران بتعقيد أمر المباحثات حول سوريا في كازاخستان

وجه المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، اليوم السبت، اتهاما مباشرا لإيران بتعقيد الأمر فيما يخص المفاوضات المزمع عقدها في كازاخستان حول سوريا بعد أيام .

 وقال بيسكوف، إنّ "موقف إيران يعقّد مسألة مشاركة واشنطن في مباحثات أستانة حول الأزمة السورية".

وأضاف بيسكوف، في مقابلة مع قناة "بي بي سي" البريطانية، أنّ "موسكو ترحّب بدور أميركي في المباحثات، إلا أنّ طهران تعقّد الأمر".

واعتبر أنّ "هذه المسألة غاية في الأهمية في إطار لعبة حذرة للغاية"، مشدداً على أنّ تسوية الأزمة السورية بشكل بنّاء "مستحيلة بمعزل عن مشاركة الولايات المتحدة".

وسعت إيران إلى عدم مشاركة واشنطن، بسبب انزعاج إدارتها من تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول برنامجها النووي، غير أنّ أنقرة وموسكو لم ترغبا في استبعاد الولايات المتحدة عن المباحثات التي تجرى بعد غدٍ الإثنين في عاصمة كازاخستان، بين وفود عن المعارضة والنظام.

ولفت المتحدث باسم الكرملين إلى أنّ مسألة مشاركة واشنطن في المباحثات قد أثارت نوعاً من الخلاف في وجهات النظر بين موسكو وطهران، ملمّحاً إلى إمكانية عدم التوصّل إلى نتائج في أستانة.

وقال بيسكوف إنّ "صعوبة الوضع على المسار السوري بلغت حدّاً يحول دون تحقيق الانسجام الكامل بين مواقف الأطراف المعنية، الأمر الذي يقلّل من احتمال إبرام صفقات الحل، نظراً لتعدّد الأطراف المنخرطة في هذه العملية".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى