سوريا

موسكو تتدخل لوقف الهجمات على النقاط التركية

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم السبت، أن أحد مواقع المراقبة التابعة لها في منطقة إدلب، تعرض لهجوم بقذائف مورتر (هاون) من مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام، دون سقوط إصابات.
وأضافت الوزارة، أن ممثلا لروسيا في المنطقة "تدخل على الفور" لوقف الهجمات، محذرة من أنها أتمت الاستعدادات "للقيام بالرد اللازم" إذا استمرت الهجمات.
وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق يوم السبت، إنه ناقش الهجمات على مراكز المراقبة التركية في محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان.
وأضاف "وجود مراكز المراقبة يهدف إلى حماية إدلب والمنطقة. سندافع عن حساسيتنا في هذا حتى النهاية".
ومنتصف أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا، وروسيا، وإيران) توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد في إدلب، وفقا لاتفاق موقع في أيار من العام ذاته. وفي أيلول 2018، أبرمت تركيا وروسيا، اتفاق "سوتشي"، من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وسحبت بموجبه المعارضة أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق في 10 تشرين الأول خلال نفس العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى